دفعتنا
عزيزي زائر دفعتنا بادر بالتسجيل حتي تسطيع رؤيه بقيه المنتدي والمشاركه في المواضيع


منتدي دفعه السنه السادسه كليه الطب جامعه قناه السويس
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذا ما يريده لنا فماذا نريد لانفسنا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
أداره المنتدي
أداره المنتدي
avatar

ذكر

عدد الرسائل : 1075

العمر : 30
العنوان : الأسماعيليه
العمل : طالب طب بس مستني أخلص بقي زهقت
الهوايه : الكمبيوتر والانترنت
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: هذا ما يريده لنا فماذا نريد لانفسنا؟   السبت مارس 21, 2009 11:33 am



بسم الله الرحمن الرحيم

الله سبحانه وتعالى هو خالقنا ورازقنا وهو أرحم بنا من أمهاتنا فهو سبحانه يريد بنا اليسر ولا يريد بنا العسر

اسمع إلى قول الرحيم الودود :" يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْر" سورة البقرة 185

هذا ما يريده لنا الله سبحانه فما أرحمه بنا وأكرمه

وهو سبحانه يريد أن يبين لنا ويهدينا ويتوب علينا

واسمع الى قول التواب الرحيم :" يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ
وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ
وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ " سورة النساء


"وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ
يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيماً "سورة النساء
27

هذا ما يريده لنا الله سبحانه فما أرحمه بنا وأكرمه

والله يعرفنا ضعفاء لذلك فهو سبحانه يريد أن يخفف عنا فدينه يسر وأوامره
في حدود المستطاع :"يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ
الإِنسَانُ ضَعِيفاً "سورة النساء 28

هذا ما يريده لنا الله سبحانه فما أرحمه بنا وأكرمه

يريد سبحانه وتعالى ألا يجعل علينا من حرج ويريد أن يطهرنا:" مَا يُرِيدُ
اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ ليطهركم
وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" سورة المائدة
6

هذا ما يريده لنا الله سبحانه فما أرحمه بنا وأكرمه

وهو سبحانه يريد لنا الآخرة الدائمة الخالدة:" تُرِيدُونَ عَرَضَ
الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "سورة
الأنفال 67

هذا ما يريده لنا الله سبحانه فما أرحمه بنا وأكرمه

وحتى إن أخطأت أو حتى أجرمت….. لم يقنطك من رحمته ومغفرته بل أدخلك في جملة عباده وأغراك بالرجوع إليه ... اسمع إليه وهو يقول

"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"


وتأمل قوله تعالى

"ومن يعمل سوءاً أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً"


وبالمقابل:" وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعِبَادِ" سورة غافر 31

"وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ" سورة آل عمران 108


اله بهذا اللطف والود والرحمة ... ألا يستحق منا التقرب والتودد إليه
...بل ألا نغتنم فرصة أننا لا زلنا أحياء في هذه الدنيا كي نتقرب إليه
بمختلف أنواع الطاعات ...



والله انها لخسارة ما بعدها خسارة ألا نحسن علاقتنا بهذا الإله العظيم... بالرجوع إليه بحبه ووده ومعرفته

لذلك قال الامام ابن القيم :
مساكين أهل الدنيا خرجوا من الدنيا وما ذاقوا أحلى ما فيها ،
فقيل له : وما أحلى ما فيها ؟
قال : حب الله عز وجل.


حب وود ومعرفة تجدها عند اللقاء العظيم فتكون الفرحة الكبرى بلقاء الله
الذي طالما عرفته واحببته في حياتك الدنيا فاحب لقاءك كما احببت لقاءه

هل احسست ببعض الراحة حين قراءتك لهذه الكلمات .......نعم انها روحك تهفو
الى خالقها ...انه قلبك يتشوق الى حبيبه الذي لا يجد راحة ولا لذة الا
بالقرب منه .

فافسح لروحك وقلبك المجال لحبه .... وللتقرب منه سبحانه

عند ذاك ابشر برياح السعادة وراحة البال التي ستهب عليك فتعرف الفرق بين العالمين

عالم الحرمان والشقاء ........وعالم الانس بالله و الطمانينة والسكينة النفسية .






26































_________________


[][l]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dof3tna.ahlamontada.net
 
هذا ما يريده لنا فماذا نريد لانفسنا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دفعتنا  :: المنتدي الديني :: المنتدي الديني العام-
انتقل الى: